مدينة اسبانية بين الصخور!





 قسم عجائب حول العالم "

" سيتينيل دي لاس بودوغاس"
 هي مدينة تقع جنوب إسبانيا، تمتد المدينة على طول مجرى نهر ريو تريغو، وهي واحدة من اغرب مدن العالم واكثرها تميزا واختلافا،أقيمت هذه المدينة التي يسكنها حوالي 3000 شخص تحت صخرتين ضخمتين، وتم اضافة سور خارجي يحيط بالمدينة لتبدو منازل المدينة وكانها تعانق الصخور

تتمتع المدينة بالكثير من المناظر الخلابة المتمثلة في التصميمات المعمارية التي اقامها السكان بين الممرات الجبلية وعلى الشريط الممتد على طول النهر، لتبدو  المدينة تحفة فنية امتزجت فيها الطبيعة مع المباني

تضم المدينة العديد  من المعالم والمزارات السياحية كالمنحوتات الرومانية، والممرات الجبلية ، مما يجذب العديد من السياح لزيارتها
الميزة التي حظي بها سكان هذه المدينة دون غيرهم، أن المدينة مكيّفة بفعل الطبيعة، ولذلك فضّل أهل المدينة بناء بيوتهم في أحضان الصخور، ليتمتعوا بدرجات حرارة منخفضة بدلاً من بناء بيوت حديثة وتزويدها بوسائل التبريد أو التدفئة التقليدية المعروفة.
يعمل السكان سنوياً على تجديد طلاء بيوتهم باللون الأبيض، الذي يعكس أشعة الشمس، بهدف المحافظة على درجة برودتها حتى في أشد أيام السنة حرارة، ويحافظ عليها دافئة في أيام الشتاء ، و لبعض هذه البيوت أسطح صخرية فوقها بساتين زيتون

تضم المدينة عدداً كبيراً من الفنادق التي تحتضنها الصخور