اخترع كوكا كولا ولم ينجح!!!





كوكا كولا...مشروب يعشقه ملايين الناس ، ويتناوله الكثير يوميا، لكن هناك قصة وراء اختراع هذا المشروب

يعود اختراع كوكا كولا الى الصيدلي والكيميائي الأمريكي "جون بيمبرتون "
ولد جون في ولاية جورجيا عام 1831 وعاش في اتلانتا ، توصل لاكتشاف ذلك المشروب بالصدفة خلال بحثه عن علاج مناسب لإدمان الموروفين

شارك جون في الحرب الأهلية الأمريكية ، في معركة كولومبوس عام 1865 , حيث التحق في سلاح الفرسان في الجيش الفيدرالي

كان السلاح المستخدم عند الفرسان في ذلك الوقت ، السيوف و المسدسات ذات الست طلقات ، وفي أحدى المعارك ، أصيب بيمبرتون بضربة سيف ، وطلق ناري ، مما سبب له آلام مبرحة بعد تلك الإصابة ، وكان المورفين هو العلاج المستخدم بكثرة لتخفيف الام الجرحى من الجنود ، إلا أنه كان يتحول إلى إدمان ، لذلك أطلق عليه مرض الجنود



أصيب بيمبرتون كباقي الجنود الجرحى ، بادمان المورفين ، لذلك قرر أن يبحث عن مادة بديلة للمورفين للتخلص من إدمانه، فقرر تجربة الكولا وهو النبات الذي يستخرج منه الكوكايين

ظل بيمبيرتون يجري التجارب داخل معمله في كولومبوس في ولاية جورجيا ، لاختراع مادة مسكنة
تخلو من المورفين ، حتى اعلن عن تركيبته الجديدة الخالية من المورفين

 

وبعد اجراء التعديل على تركيبته ، أعلن بيمبيرتون عن اختراعه الجديد عام 1886 ، وهو مشروب جديد خال من الكحول و المورفين ، وكانت مكونات المشروب الأساسية مستخلصة من نبات الكاكاو ، وثمار جوزة الكولا ، وهو عبارة عن نبات استوائي يحتوي على الكافيين .

الكراميل، قام بيمبيرتون بتقديم المشروب الجديد إلى صيدلية جَاكوب المجاورة له

ومزجه بالماء الغازي، ثم بدأ بتقديمه للزبائن للتذوق. وبعد ان حاز على اعجاب الجميع ، صار المشروب يباع في صيدلية جاكوب بخمس سنتات للكوب.

اختار "فرانك روبنسون" محاسب لدى بيمبيرتون
اسم " كوكاكولا" على المشروب الجديد ، وقام بتصميمّ الاسم بخط يده ، وظل استخدام نفس الخط حتى اليوم


استطاع بمبيرتون ان يحصل على براءة اختراع لمشروب كوكاكولا من أتلانتا التابعة لولاية جورجيا وتم تأسيس شركة كوكا كولا

رغم نجاح بيمبيرتون في اختراعه لمشروب كوكا كولا، إلا انه لم ينجح في تحقيق هدفه، وهو التخلص من إدمان "المورفين"، ف بقي مدمنا ، و إدمانه جعله يتكلف الكثير من المال حتى اصبح مفلسًا.

وبسبب حاجته لتوفير نفقات عائلته، وليشبع إدمانه ل"المورفين"، اضطر بيمبرتون الى بيع حقوق تركيبة مشروب الكوكاكولا وأجزاء من شركته.

 

ظل بيمبيرتون يعتقد أن الكوكا كولا سيصبح مشروبًا وطنيًا في المستقبل، وسيتمكن من الاحتفاظ ببعض ملكيته، بهدف نقله إلى ابنه تشارلي بيمبرتون

لكن تشارلي كان يسعى للحصول على المال بسرعة، لذلك قبل وفاة بيمبيرتون ، قام شارلي ووالده ببيع ما تبقى من براءة اختراع لرجل اعمال في أتنلانتا يدعى (آسا كاندلر


في عام 1888، توفي بيمبرتون، بعد صراعه مع مرض سرطان المعدة، وحتى وفاته ظل مفلسا ومدمناً على المورفين

أما ابنه تشارلي فكان هو ايضا يتعاطى المخدرات، ومدمن على الكحول والأفيون، وتوفي بعد والده ب 6 سنوات

بعد بيع شركة كوكاكولا لرجل الاعمال آسا كاندلر بمبلغ 2.300 دولار، واصبح كاندلر أول رئيس لشركة كوكاكولا وأول من وضع استراتيجية الشركة والعلامة التجارية


واستطاع كاندلر بفضل ذكائه التجاري، ان يحول ذلك الاختراع الى شركة كبيرة، ومرت بالعديد من مراحل التطور حتى أصبحت واحدة من الشركات الرائدة في العالم في تصنيع وتجارة المشروبات الغازية

 لمشاهدة الموضوع على قناة حياتي " يوتيوب" ..اضغط على الرابط:

https://youtu.be/nR6pS41AuC4