قصة مثل " المتعوس متعوس"





 المتعوس متعوس...ولو علقوا برقبته فانوس

تعود قصة هذا المثل الى اخوين كانا يعملان فى مجال التجارة وكانوا متميزين فى عملهم ، حيث كان يساعد كل منهما الآخر في مختلف الاعمال التجارية، وفي احدى الايام، وقعت مشكلة كبيرة لأحد الاخوين افقدته كل أمواله وتجارته ، فأصبح فقيرا
رغم فقدانه تجارته وأمواله، إلا انه كان عزيز النفس ، ولا يقبل مساعدة اى شخص ولا حتى من اخيه ، وبقي فترة من الوقت على هذا الحال ، فقرر اخاه الغني ان يساعده بطريقة غير مباشرة ودون ان يعلم ، كي لا يتسبب في احراجه

فكر اخاه كثيرا في الطريقة التي سيساعد اخيه بها ، فقام بدعوته ليأتى إليه ،وجهز له صرة من النقود ووضعها فى الطريق الذى سيمشى فيه ، وعندما وصل الاخ الفقير، لم يتحدث عن اي موضوع يدل على أنه وجد صرة النقود فى طريقه، فلما سأله أخاه الغني، رد عليه قائلاً :  "راهنت نفسى اليوم بأن أسير مغمض العينين، وقد نجحت بالفعل"! فكان جواب اخيه الغني : "المتعوس متعوس ولو علقوا فى رقبته فانوس"

ومنذ ذلك الوقت صار الناس يتداولون هذا المثل فى المواقف التي تعبر عن سوء الحظ رغم وجود الفرص