قبائل بدائية تعيش العصر الحجري حتى الآن!





بحسب موقع منظمة Survival International المتخصصة بالحفاظ على التجمعات القبلية "البدائية"، التي لاتزال حتى الآن.. حيث يسكن المئات من هذه القبائل في أراضٍ مختلفة موزّعة على 60 دولة ويبلغ مجموع أفرادها قرابة 150 مليوناً. وقد حذرت المنظمة أن 30 قبيلة تقريبا أصبحت على وشك الانقراض ولم يبق منها الا مجموعات قليلة.

من هذه القبائل البدائية :
قبيلة الزاوي
 من القبائل المعتزلة "Zo'é" يطلق عليهم "قبيلة الزواج" هم من السكان الأصليين لأمريكا الجنوبية "البرازيل" في ولاية بارا البرازيلية، يبلغ عددهم 250 شخصا
لهم لغة خاصه بهم.. يستيقظ افراد القبيله باكرا للذهاب لصيد القرده فهي الوجبة المفضلة لديهم.. خلال الصيد يصدرون اصوات غريبه لارباك القردة وتشتيت انتباههم.. يزينون الذقن بقطعه خشبيه تستبدل كل 15 يوما..فهي بنظرهم جذابه واشكالهم لا تكون مميزة الا بها، ويستخدمون قطع خشبيه اصغر حجما للاطفال..يغسلونها دائما ويهتمون بها كثيرا ، اما النساء فيستخدمن ريش الطيور الابيض للزينه بشكل طوق على رؤوسهن.. واغرب ما في تلك القبيلة... ان جميع افرادها يعيشون عراة تماما !! وتعدد الازواج والزوجات شائع لديهم فمن الممكن ان يكون للمراة اربعة ازواج..او رجل لديه اربع زوجات.. حيث يمكن ان يكون لكل منهما ستة شركاء كحد اقصى
اول زواج للمراهق او المراهقه يجب ان يكون مع شخص اكبر سنا واكثر خبره...اما طرقهم في العلاج....فيقوم افراد القبيلة بجمع نوع معين من النمل ليضعوه على اجسادهم حيث يعتقدون ان قرصة النمل تفيد في علاج الروماتيزم. كما يعتقدون ان الاب اذا شهد ولادة ابنه او ابنته فان الطفل سيولد اعمى لذا تقوم القابلات بتلك المهمه

قبيلة سنتيلينسي:
  تعيش هذه القبيلة في جزيرة في خليج البنغال وتتبع إدارياً للهند، ويقتصر تواصل أفراد القبيلة مع العالم الخارجي على أعمال العنف والقتل ...لايعرف عنها الكثير، فهم يستقبلون اي زائر بوابل من السهام....حاول المختصون معرفة طبيعة هذه القبيلة عن بعد عن طريق مراقبتهم وتصويرهم اما خلسة أو عن طريق الطائرات...الا ان افراد القبيلة يقومون حتى بمهاجمة الطائرات والمروحيات التي تقوم بمهام استطلاع.. بالحجارة والأسهم النارية.
يعتمد افراد هذه القبيلة على الصيد  وجمع النباتات البرية ولم تعرف لغتهم حتى الآن
ترجح معظم التقارير أن أعدادهم تتراوح بين بضع عشرات الى بضع مئات

قبيلة سورما
تقيم قبيلة سورما في جنوب السودان وجنوب غرب إثيوبيا
تعيش في مجموعات مكونة من  مئات الافراد، يعتمدون على تربية الماشية
اكثر ما يميز هذه القبيلة ان عادات الزواج عندهم  هي الاغرب في العالم ! حيث يتقاتل رجال القبيلة بالرماح بهدف الارتباط بأجمل بنات القبيلة أو لمغازلتها، وقبل المعركة يقوم رجال القبيلة بشرب كميات من دم البقر الطازج الذي يتم استنزافه من رقبة البقر مباشرة الى حبة قرع ثم شربه "2 لتر من الدم على الاقل" للفت نظر النساء.
" في بعض الاحيان يتعين على المقاتل شرب الدم دفعة واحدة حتى لا يتخثر بسرعة، وبعضهم لا يتمكنون من ذلك، وبعضهم قد يتقيأ في كل مكان".
تقوم بنات القبيلة بمتابعة قتال الرجال، حيث يتزينّ بألوان وأشكال تقليدية، وأكثر ما يتميزن به الشفاه الكبيرة.
تعرف هذه الطقوس باسم "دونغا"، وتجرى في كل عام بعد انتهاء موسم الحصاد
ويعتبر الفائزون في المعارك أبطالا ولهم الحق في اختيار أجمل فتيات القبيلة، أما اهالي القتلى فيتم تعويضهم بعشرين بقرة أو فتاة "عادية" من عائلة الخصم!