على قد لحافك...مد رجليك





تعود قصة هذا المثل الى شاب ورث ثروه طائله عن والده وكان هو وريثه الوحيد...ولم يحسن الشاب التصرف بثروة والده, فكثر عنده اصحاب الرخاء , وكثرت سهراتهم عنده واضاع الثروة في البذخ والاسراف
وبعد مده تبدل حاله ونفذ كل مايملك من ثروة والده واصبح لايملك قوت ليله ... وتخلى عنه اصحابه وكل من حوله وضاقت عليه الارض ، فخرج من بلدته يبحث عن عمل يؤمن له لقمة العيش حتى استطاع اخيرا ان يجد عملا عند صاحب بستان استاجره.. ولكنه لاحظ انه لايعرف العمل ولم يسبق ان عمل بيده , وانه ابن ترف لكن ظروفه اجبرته على ذلك.. فساله صاحب البستان من انت؟وماالذى اجبرك على العمل؟ فاخبره الشاب بقصته كاملة .. فذهل صاحب البستان لانه كان يعرف والد الشاب ويعرف انه يمتلك ثروه كبيره لايمكن ان تنفد ، ولكن الشاب انفقها باستهتار ..فاقترح الرجل على الشاب ان يزوجه ابنته وقال له: "لااريدك ان تعمل وتهان وانت ابن فلان" .. فعقد له الزواج على ابنته واسكنه بيتا صغيرا قريبا منه واعطاه جملا , وقال له: "ياولدى احتطب وبع وكل من عمل يدك وانصحك بان تمد رجلك على قد لحافك "
وفعلا اخذ الشاب بنصيحة  الرجل
واصبحت جملته مثلا يضرب في كثير من المواقف