اللي اختشوا ماتوا






تعود قصة المثل الى عام 1889 ... في حمام تركي شعبي للسيدات  في مصر
كانت الحمامات التركية القديمة تعتمد على الحطب والخشب لتسخين أرضية الحمام وتسخين المياه حتى يمر البخار من خلال الشقوق .

وكانت القباب والمناور في معظم الحمامات من الخشب وحدث أن اندلع حريقا في أحد تلك الحمامات، والذي كان مخصصا للنساء...لذلك اعتادت الكثيرات منهن على الإستحمام عاريات لا يسترهن إلا البخار الكثيف
وعندما شب الحريق هربت معظم النساء وهم عراة الا ان بعض النسوة العاريات بقين في الحمام خشية وحياء وفضّلن الموت على الخروج .
وعند عودة صاحب الحمام  سأل البواب هل مات أحد من النساء ؟
فأجابه البواب نعم .... فقال له من مات ؟ رد البواب : اللي اختشوا ماتوا !