ابصر من زرقاء اليمامة





زرقاء اليمامة هو لقب لفتاة عربية ذات عينان زرقاوان ، وكانت ترى الأشياء من مسافات بعيدة جداً فترى الشخص على مسيرة ثلاثة أيام والناس يعجبون من قوة نظرها، وكانت تسمى بلادها باليمامة، فسميت زرقاء اليمامة.
صعدت زرقاء اليمامة  يوماً إلى القلعة فرأت من بعيد شجراً يمشي ويتنقل من مكان إلى آخر فأخبرت رئيس قومها فتعجب الناس وقالوا: الشجر يمشي يا زرقاء، أعيدي النظر.‏
فأعادت النظر وقالت: كما أراكم بجانبي أرى الشجر من بعيد يمشي.‏
فقال واحد من أهلها: ربما جاء إلى تلك البلاد سيل شديد فقلع الشجر من مكانه وحمله لذا تراه الزرقاء يسير فأعادت النظر وقالت: لا بل أراه الآن أوضح، أرى تحت الشجر رجالاً سائرين وراكبين والشجر يسير معهم.‏
فلم يصدقها قومها وقالوا: إن عيناها خدعتها..لكن ما رأته زرقاء اليمامة كان حقيقيا فقد استتر الأعداء بقطع الأشجار وحملوها أمامهم ليتمكنوا من الاقتراب دون أن يشعر أحد، فلما وصل الأعداء إلى قومها أبادوهم وهدموا بنيانهم، وقلعوا عين زرقاء اليمامة
ومنذ ذلك الحين اصبحت زرقاء اليمامة مضرب مثل فصار الناس يقولون لمن لديه قوة نظر : أبصر من زرقاء اليمامة.‏